بتاريخ : : 6/16/2011
طريقة عمل الكشري المصري

الكمية تكفي: 5 أشخاص

  • وقت التحضير: 15 دقيقة
  • وقت الطهي: 90 دقيقة
  • المقادير: 250 جرام مكرونة صغيرة 250 جرام مكرونة اسباغيتي 250 جرام عدس اسمر 2 كوب ارز مصري 1/2 1 كوب شعرية 250 جرام حمص الشام 4 ثمرة بصل كبير 2 ملعقة كبيرة صلصة 5 ثمرة عصير طماطم 1 راس ثوم مقدار زيت ذرة 2 ملعقة كبيرة خل مقدار ملح وفلفل اسود وكمون

  • التحضير: 1- يغسل الأرز جيدا.
    2- يغسل العدس جيدا
    3- يقشر الثوم ويفرم.
    4- ينقع الحمص لمدة 6 ساعات على الأقل.

  • الطبخ: 1- تسلق المكرونة وتصفى.
    2- يسلق العدس بدون إضافة ملح وتقلل عليه النار جدا عندما يغلي وبعد نضجه يصفى جيدا ويضاف له الملح والفلفل الأسود وقليل من الحبهان والكمون.
    3- تحمر الشعرية في الزيت ويضاف لها الأرز والملح ويقلبان معا لدقيقة ثم يضاف الماء وبعد غليانه تقلل النار ويترك - مع التقليب – حتى ينضج.
    4- يقطع البصل أنصاف حلقات ويحمر في زيت غزير إلى حد ما حتى يصبح لونه أقرب إلى اللون البني ثم يصفى من الزيت جيدا بالضغط عليه ويترك ليتقرمش.
    5- يسلق الحمص بدون ملح.
    6- يتم عمل الصلصة بوضع الثوم المفروم في الزيت حتى يحمر ثم يضاف الخل فورا ويليه عصير الطماطم والصلصة ويترك حتى يثقل (حوالي 20 دقيقية) ثم يضاف الملح والفلفل.
    7- هناك نوعان من التقديم أولهما خلط المكرونة مع العدس مع الأرز وتقليبهم ثم إضافة الحمص والبصل والصلصة على الوجه، ووثانيهما رص الكشري طبقات أي: المكرونة أول طبقة ثم الأرز ثم العدس ثم الحمص ثم الصلصة ثم البصل
  • ملاحظات: يمكن الاستغناء عن الحمص
    الكشري اكلة مصرية شعبية جدا
    جربت كما قالو العضوات في مناقشة الموضوع طريقة لقرمشة البصل
    وهي رش قليل من الدقيق على البص وتقليبه جيدا ولكن لا يوضع في الزيت الا بعد ان يسخن الزيت جيدا جدا لكي لا يلتصق بالقاع
  •  


    ..طباعة..

    القصير عروس البحر الأحمر

    محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة