بتاريخ : : 6/19/2017
محافظ البحر الأحمر و وفد وزارة الاستثمار : طرح مشروعات إستثمارية بقيمة 53 مليار جنية

 

محافظ البحر الأحمر و وفد وزارة الاستثمار

: طرح مشروعات إستثمارية بقيمة 53 مليار جنية

 

كتب : المعتصم ... القصير دوت نت ... التقى اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، بوفد من وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، لبحث ومناقشة الخطة الإستراتيجية للمشروعات الإستثمارية بمحافظة البحر الأحمر وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة والتى تم طرحها من خلال الإعلان رقم 1 ورقم 2  .

وقال بيان صادر عن محافظة البحر الأحمر، أن تضمن اللقاء عرض تفصيلى للرؤية الإستراتيجية للتنمية والاستثمار بالمحافظة، كذلك الفرص الاستثمارية المتاحة ومنها " التعدينية والبترولية و التجارية والترفيهية والسياحة العلاجية".

ونقل البيان عن محافظ البحر الأحمر، أن المشروعات التى ستقام على أرض البحر الأحمر تستهدف الحفاظ على البيئة السياحية على طول ساحل البحر وتوجيه المشروعات التعدينية والصناعية غرب سلاسل جبال البحر الأحمر.

كما أكد محافظ البحر الأحمر خلال لقاءه مع وفد وزارة الاستثمار ، على ضرورة سرعة البدء فى أنشاء فرع الهيئة العامة للاستثمار بمدينة الغردقة بعد تخصيص قطعة الأرض لها لتسهيل الأجراءات على المستثمرين .

وناقش اللقاء التحديات التي تواجه عقد مؤتمر اقتصادى لمحافظات الصعيد بالبحر الأحمر وبحث ضرورة سرعة أقامته مؤكدا على أن أقامته ستعمل علي عمل الدعاية واستقطاب الشركات العالمية من داخل وخارج مصر للاستثمار فى كافة المشروعات الضخمة المتاحة .

كما بحث  اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر مع وفد وزارة الاستثمار والتعاون الدولى مشروع أنشاء مدينة عالمية لإنتاج الذهب بمدينة مرسى علم.

وأكد المحافظ أن المحافظة بصدد إقامة مدينة ذهب عالمية فى منطقة مرسى علم، لإقامة ورش ومعارض للذهب، وأيضا مصانع ومعامل للتنقية بالذهب، والتى من شأنها جذب استثمارات ضخمة فى هذا المجال مؤكدا على أن المشروع سيصبح من أهم كوادر تنشيط السياحة فى مصر، وستقام معارض خاصة بها وكذلك اجتماعات كبرى لإقامتها .

وأوضح المحافظ أن لدينا الإمكانيات الكاملة لإنجاح مشروع مدينة الذهب على أرض المحافظة مشيرا إلى أن أهمية المشروع تأتى فى الاستفادة منه فى المساهمة بتوفير مزيد من فرص عمل للشباب ودفع عجلة الاقتصاد المصرى، مشيرًا إلى ضرورة تكاتف الجميع للنهوض بمصرنا الغالية.

كما تابع البيان أن  اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر خلال لقائه بوفد وزارة الاستثمار والتعاون الدولى أكد على  أن تم التنسيق علي المشروعات الاستثمارية بالإعلان رقم 1 لعدد 13 مشروع والإعلان رقم 2 بإجمالى 48 مشروع وباقى المشروعات التى ستطرح فى  الإعلان رقم 3 بإجمالي 35 مشروع، بقيمة 53 مليار جنية  وان تلك المشروعات جاهزه على التوقيع من هيئة الاستثمار.

كما أكد المحافظ على  أنشاء منطقة حرة بمدينة سفاجا وتم تحديد مكانها من قبل المحافظة بجوار المنطقة اللوجيستية لوزارة التنمية والتجارة الخارجية والتي تم تخصيصها لهذا الغرض وكذلك تم طرح منطقة للسياحة العلاجية ضمن المدينة الطبية بالمدينة البيئة جنوب الغردقة .

ومن جانبه قال مجدى النبراوى رئيس قطاع الاستثمار بالهيئة العامة لوزارة الاستثمار وممثلى مكتب هيئة الاستثمار ، أن وزارة الاستثمار تدعم  الاستثمار بمحافظة البحر الأحمر ووضعها على خريطة أكبر المحافظات الاستثمارية فى مصر وانه يجب السعي إلي التسويق والترويج للمشروعات حني يتم تنفيذ مزيداً من المشروعات المطروحة علي أرض المحافظة الساحلية .

حضر اللقاء كلا من مجدى النبراوى رئيس قطاع الاستثمار بالهيئة العامة لوزارة الاستثمار وممثلى مكتب هيئة الاستثمارو اللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة واللواء عصام الليثى السكرتير العام المساعد و اللواء صلاح الجمل مدير عام الاستثمار بالمحافظة .

 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة