بتاريخ : : 9/30/2017
اليوم مساءا .. محافظة البحر الأحمر تقيم حفل زفاف جماعى لـ 25 عروسة

 

اليوم مساءا .. محافظة البحر الأحمر تقيم حفل زفاف جماعى لـ 25 عروسة

 

كتب : المعتصم ... القصير دوت نت ... تقيم محافظة البحر الأحمر حفل زفاف جماعى،لـ 25 عروسة يتيمه،مساء اليوم السبت،بأحد فنادق منطقة سهل حشيش جنوب الغردقة،بحضور اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر.
 
ووفرت محافظة البحر الأحمر والجمعيات الأهلية المشاركة فى إقامة حفل الزفاف كافة الترتيبات للحفل حيث تم توفير سيارات ليموزين لنقل العرائس وأتوبيسات لنقل الأهالى إلى مكان الحفل،كذلك توفير متطلبات العرائس من ملابس بالإضافة إلى استعراض مكان الحفل وجاهزيته لاستقبال العرائس وزويهم بالإضافة إلى كافة المدعوين.
 
ومن جانبة أكد رضا متولى مدير مديرية التضامن الإجتماعى بالبحر الأحمر،أن اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر وجه بالأستعداد التام للحفل و أظهاره بشكل لائق أمام الجميع لاسعاد العرائيس وزويهم.
 
وأضاف مدير مديرية التضامن الإحتماعى،فى بيان له،أن تم اختيار 25عروسا من الأيتام ومحدودي الدخل الأسر الأولى بالرعاية بالمحافظة لزفافهم جماعيا، وقامت محافظة البحر الأحمر بتقديم مبلغ خمسة ألاف جنيهاً لكل عروساً ، بينما قامت مديرية التضامن الإجتماعي بالإشتراك مع مختلف الجمعيات والمؤسسات الأهلية والمجتمع المدني بتجهيز مسكن كل عروساً من كافة الأجهزة الكهربائية بالإضافة إلي المساهمات المادية والعينية الأخرى.
 
يذكر أن هذا الحفل يقام كل عام  بأحد المنتجعات السياحية بمدينة الغردقة تحت رعاية محافظ البحر الأحمر الذي يولي اهتمام ورعاية للأيتام عامة.
 
 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة