بتاريخ : : 10/9/2018
بالصور.... حملة مكبرة لإزالة حالات تعدى على أملاك الدولة بمدينة القصير

في إطار توجيهات السيد اللواء أ.ح أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر بإزالة التعديات على أملاك الدولة بمدينة القصير
وبتعليمات من اللواء أ.ح يوسف الشاهد رئيس مدينة القصير باستمرار رصد وإزالة التعديات واسترداد أراضى الدولة بالمدينة
شنت الوحدة المحلية لمدينة القصير ، اليوم الثلاثاء ، حملة مكبرة لإزالة عدد 4 حالات تعدى بمناطق الجرف والعدوة والعوينة وشنيشن ، وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية 
وأسفرت نتائج الحملة عن إزالة التعديات واسترداد أراضى الدولة بإجمالي مساحة 639م مربع ، عبارة عن أسوار ومباني .
ضمت الحملة السيد سكرتير المدينة و مدير الإدارة الهندسية ومدير التنظيم ومدير التخطيط العمراني ومدير أملاك الدولة ومدير الشئون القانونية ومدير المتابعة الميدانية وقسم الأمن بالوحدة المحلية وعدد من المهندسين والمشرفين بالإدارة الهندسية والحملة الميكانيكية ، ومن الجهات الأمنية مساعد مدير الأمن لفرقة الجنوب ومفتش شرطة القصير ومفتش فرقة الجنوب ونائب مأمور قسم شرطة القصير، وضباط وحدة الأمن المركزي ورئيس مباحث القصير والأمن العام .
جدير بالذكر أن اللواء الشاهد قد أكد على استمرار رصد التعديات بمختلف مناطق المدينة ، وذلك لإزالتها على الفور واسترداد أراضى الدولة ، وأنه قد تم خلال الفترة الماضية استرداد مساحات كبيرة

 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة