بتاريخ : : 12/6/2018
رئيس مدينة القصير يؤكد : متابعة مستمرة لرصد أعمال الحملة القومية للوقاية من فيروس سى بالمدارس والمصالح الحكومية

أكد اللواء أ.ح يوسف الشاهد رئيس مدينة القصير، اليوم الخميس،على المتابعة المستمرة لأعمال الحملة القومية للوقاية من فيروس سى بالوحدات الصحية المقررة لأخذ العينات من المواطنين ، مشيرا بأن عملية المسح الشامل تتطلب تواصل الجهود ، للحد من انتشار المرض والقضاء عليه . 
وأشار الشاهد بأنه تم متابعة توافد المواطنين بمدينة القصير، لليوم السادس على التوالي، على الوحدات ومراكز الرعاية الثابتة وسيارات العيادات المتنقلة ومواقع الفحص المتحركة بالمدينة، لتلقي الفحوصات الخاصة بمبادرة رئيس الجمهورية "100 مليون صحة"، للقضاء على فيروس "سي"، والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية "الضغط والسكر والسمنة 
و قال رئيس المدينة، أن المرحلة الثانية تستمر لمدة ثلاثة أشهر ، خلال الفترة من أول ديسمبر2018 حتى نهاية فبراير2019، موضحا أنه تم تجهيز الوحدات الصحية المقررة وإعدادها وتوفير الفرق الطبية اللازمة للمشاركة في الحملة، لتتضمن الحملة الكشف على المواطنين وفحصهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج الحالات التي يثبت إصابتها ويكون الفحص والعلاج مجانًا مع توفير الأدوية والطعوم اللازمة 
وقامت الوحدة المحلية برصد أعمال الحملة لعمل التحاليل للعاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالقصير ومدرسة القصير الثانوية بنات ومدرسة جمال عبد الناصر الإعدادية ومدرسة د.محمد عبد السلام الابتدائية .، حيث تم اخذ العينات وإجراء التحاليل وقياس السكر والضغط لهيئة التدريس 
ومن جانبه أكد رئيس مدينة القصير، انتظام عملية استقبال المواطنين في مواقع الفحص، موضحا أنها تتم بسهولة ويسر حيث يتم استلام بطاقة الرقم القومي الخاصة بالمواطن، ثم يقوم مدخل البيانات بإدخال الرقم القومي للمواطن على برنامج المسح، ثم يتم وخز المريض مرة واحدة باستخدام الشكاكة الآمنة لإجراء كل من اختبار فيروس سي وقياس السكر العشوائي، بالإضافة إلى قياس ضغط الدم، وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة الجسم ومن ثم مستوى زيادة الوزن والسمنة.
وأضاف الشاهد، أن مواقع الفحص الثابتة خلال فترة تنفيذ المبادرة تشمل وحدة صحة الأسرة بالأمل ووحدة الرعاية بالمستشفى القديم ووحدة صحة الأسرة بالحمراوين .
يذكر أن المرحلة الثانية من المبادرة تشمل 11 محافظة على مستوى الجمهورية، وهي "شمال سيناء، والبحر الأحمر، والقاهرة، والإسماعيلية، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، وبني سويف، وسوهاج، والأقصر، وأسوان".

 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة