بتاريخ : : 2/11/2019
بالصور.. رئيس القصير يتفقد إنشاء محطة محولات الكهرباء الجديدة‏

تفقد اللواء يوسف الشاهد، رئيس مدينة القصير، اليوم الاثنين ، الأعمال الإنشائية بمحطة محولات الكهرباء الجديدة غرب مدينة القصير، يرافقه مدير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية

وأكد "الشاهد"، أن محطة الكهرباء الجديدة هي محطة ربط، وأن الأعمال الإنشائية بها تقوم على إنشاء مبنى إداري وكنترول ومحولات، مشيرًا إلى أن المحطة تعمل بـ66 ك جهد متوسط، و أنها ستسهم في تغذية المناطق بالمدينة.

وأوضح رئيس مدينة القصير أن الشركات المساهمة في تنفيذ المحطة هي شركة chin electric الصينية وشركة egyptcon وشركة eps والشركة المصرية للنقل وتوزيع الكهرباء.

وأضاف الشاهد بأن المساحة الكلية للمشروع تبلغ 70000م وتكلفة المشروع المدنية تصل الى 40 مليون ، موضحا أن التكلفة الاجمالية للمشروع بلغت 500 مليون جنية

وأشار رئيس المدينة الى أن الدولة تعمل على دعم كافة المدن والقرى بالمحافظات بكافة أنواع الطاقة من خلال انشاء مشروعات تنموية ، لافتا أن مدينة القصير حظيت ببعض من هذه المشروعات

ومن جانبه قال الشاهد ان العمل جارى على قدم وساق بمحطة المحولات الجديدة ، موجها بضرورة انجاز الاعمال لستم تشغيل المحطة فى أقرب وقت

واستمع رئيس مدينة القصير الى شرح وافى من المهندسين المباشرين للاعمال بالمحطة ، يوضح مدى نسب التنفيذ الفعلية والقدرات المرجوة لتغذية المدينة

جدير بالذكر أن رئيس مدينة القصير لفت بانه يتابع جميع الاعمال بالقطاعات بالمدينة ، وذلك لللوقوف على انتظام سير العمل بها

 

 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة