بتاريخ : : 3/15/2019
رئيس مدينة القصير : قافلة طبية للكشف على اهالى مدينة القصير قام بتنظيمها جمعية الانوار للاعمال الخيرية بالتنسيق مع نادى روتارى البحر الاحمر الجونة

اكد اللواء ا. ح يوسف الشاهد رئيس مدينة القصير ، بأن جمعية الانوار للاعمال الخيرية قامت بالتنسيق مع نادى روتارى البحر الاحمر الجونة ، بتنظيم قافلة طبية مجانية بمركز التأهيل الاجتماعى للكشف على اهالى مدينة القصير ، شاملة تخصصات ( عظام، نساء وتوليد، باطنة، اسنان، رمد ، اطفال، مخ واعصاب ، علاج طبيعى ، صيدلية، معمل ) ، مشيدا بالدور البارز التى تقوم به الجمعيات ومنظمات المجتمع المدنى فى توفير كافة انواع الدعم للمواطنين بالمدينة

ويهيب السيد رئيس المدينة الجمعيات الاهلية ومنظمات المجتمع المدنى بتقديم المزيد وتفعيل المشاركة المجتمعية، مما يؤدى ذلك الى التفاعل الايجابى مع المواطنين وينعكس على التقدم والنهوض والارتقاء بمدينة القصير

وفى ذات السياق قال اعضاء الجمعية ، أن تنظيم القافلة جاء تزامنا مع توقيت الاحتفال بالذكرى الرابعة لتأسيس الجمعية، حيث قامت الجمعية باجراء العديد من الانشطة المكثفة خلال هذه الفترة

جدير بالذكر انه بدأت أعمال القافلة الطبية اليوم الخميس وتستمر الى الغد الجمعة، وان مركز التاهيل شهد اقبالا كثيفا من المواطنين فى ضوء بداية اعمال الكشف على الحالات

 

 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة