بتاريخ : : 6/9/2019
فى إطار توجيهات اللواء ا. ح أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر بتنفيذ عدد من التكليفات التى طرحت بمجلس المحافظين
رئيس مدينة القصير يعقد اجتماع لمناقشة الانجازات وحصرها بالمدينة عقد اللواء أ.ح يوسف الشاهد رئيس مدينة القصير، اليوم الأحد، اجتماع لمناقشة وحصرالانجازات التى تمت خلال الفترة من ١-٣-٢٠١٩ حتى ٣١-٥- ٢٠١٩ وأكد الشاهد على أن الحصر سوف يشمل مجالات النظافة والطرق وانارتها ووقف البناء العشوائى ومجالات المنشآت الخدمية التى تتضمن الصحة والتعليم والشباب والرياضة والتموين ومراكز الخدمات، موجها بضرورة انجاز الاعمال المطلوبة ووجه رئيس المدينة بوضع الوحدات التى تم تطويرها ضمن الحصر، وايضا معدات السلامة والصحة المهنية وأوضح رئيس مدينة القصير، أن الدولة تسعى دائما للتطوير من خلال تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية تكون وفقا لجداول زمنية قصيرة حضر الإجتماع السيد سكرتير المدينة ومدير الإدارة الهندسية ومدير المتابعة الميدانية ومدير الأزمات ومديرمتابعة مكتب رئيس ومدير الحكومة الإلكترونية ومدير مركز المعلومات ومدير التخطيط ومدير المجالس والعلاقات العامة ومدير مكتب التموين ومدير الإدارة الصحية ومدير ادارة الشباب والرياضة ومدير ادارة التربية والتعليم ومدير الإدارة الزراعية
 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة