بتاريخ : : 11/6/2019
رئيس مدينة القصير يستكمل جولته بالمرور على مخرات السيول... ويتفقد مزرعة القويح النموذجية
استكمل اللواء أ.ح سعد البدرى رئيس مدينة القصير، اليوم الأربعاء، جولته بالمرور على عدد من مخرات السيول، يرافقه مدير إدارة الأزمات بالوحدة المحلية حيث تفقد سيادته المخرات الشمالية، التى تشمل مخر وادى العنز بالكيلو ٥ شمالا ومخر ابو سواطير بالكيلو ١٤ ومخر الحمراوين بالكيلو ٢٠ ومخر ابوحمرة ومخر وادى القويح بالكيلو ٣٥ شمالا كما تفقد رئيس المدينة المنشآت الصناعية، التى سيتم إنشاؤها بمعرفة وزارة الرى، والتى تتضمن إنشاء بحيرة صناعية وسد بمخر وادى القويح هذا وتفقد رئيس مدينة القصير مزرعة القويح النموذجية، وتابع أعمال الزراعة بداخل المزرعة، التى تشمل العديد من الزراعات وتنتج الكثير من الخضروات والفاكهة والتقى البدرى بعدد من العمال وطلاب مدرسة الزراعة، واستمع سيادته من القائمين بأعمال تدريب الطلبة، إلى مفهوم المناهج التى يتم شرحها والأهداف المرجوة منها لتخريج دفعات مؤهلة فى هذا القطاع الهام يأتى ذلك فى إطار مراجعة مخرات السيول وإزالة اى عوائق بها والتأكد من جاهزيتها، حفاظا على الأرواح والممتلكات العامة، واستعداد مدينة القصير فى حالة عدم استقرار الحالة الجوية
 


..طباعة..

القصير عروس البحر الأحمر

محافظة البحر الاحمر من محافظات مصر الغنية بالتراث الشعبي والفلكلور المميز لطابع هذه المحافظة بمختلف المدن بها ( رأس غارب – الغردقة – سفاجا – القصير - مرسي علم وحتي حلايب والشلاتين على امتداد ساحل البحر الاحمر ) وتوجد بالمحافظة قبائل بدوية مثل قبيلة العبابدة و البشارية و معاذة و جهينة والرشندية ولها تراث غني خاص بها .. وقد كانت مدينة الغردقة قبل السياحة مدينة صغيره يسكنها الصيادين اصحاب السنابيك والفلايك الذين يجوبوا البحر الأحمر بحثا عن الرزق ويغيبوا فى البحر لشهور طويله وبالعوده للاهل والاحباب يكون يوم عيد ويتم اقامة الافراح و غناء الاغاني الخاصة بالصيادين وبالبحر . فى جميع المناسبات السعيدة تكون الة السمسمية والة الطنبوره هي القاسم المشتركة فى تقديم الوان من التراث الجميل ... وهناك فن يغني على الة السمسمية وهو فن الخبيتي ( اليماني ) و الخبيتي من الغناء الشعبي للصيادين بالبحر الأحمر ويغني على السمسمية التي هي رفيق ملازم لرجال البحر من أصحاب السكونات والنسابيك الكبيرة التي تقطع البحر ذهاباً وإياباً في رحلات الغوص والصيد فكان البحارة بعد الفراغ من عملهم يجلسون على ظهر السفينة يتوسطهم عازف السمسمية ليرددوا ألحاناً شجيه تحاكي في ترجيعها موج البحر الهادر ويشارك الباقون في الغناء والتصفيق بإيقاع واحد مدروس . إلى جانب السمسمية هناك فنون أخري مثل : الرفيحي و المتيني و التربله هذا إلى جانب فن الموال الذي برع فيه كثير من ابناء البحر الاحمر و اشهر المواويل اللي تقال فى جلسات الطرب : يا ريت انا وانت يا حبيبى فى جزيرة ما يغشاها غير الشمس وبحورها غزيرة نحكى سوا قصة هوى مابينا جميلة و ما يجينا عزول لا فى هورى ولا فى فلوكة ولا قطيرة